فى قضايا الصراع الدائرة بين الشركات التقنية العالمية حيث أنتشرت هذه الظاهرة مؤخرا , كرفع مايكروسوفت ومجموعة من الشركات دعوى قضائية ضد جوجل و أتهمها بممارسة الأحتكار فى محرك البحث الخاص بها , و الدعوى المرفوعة من ابل ضد شركة HTC  التيلاندية و أتهمام بسرقة الأفكار من جهازها الأيفون.

المحاكم الأمريكية ترفض طلب أبل بمنع بيع جهاز سامسونج اللوحى جلاكسى تابلت

مازالت هناك قضية تدور رحاها فى المحاكم حتى الأن وهى قضية أتهام شركة أبل لشركة سامسونج بسرقة تصميم جهازها اللوحى الشهير الأيباد iPad و أعادت أنتاجه بشكل مختلف فى جهاز سامسونج اللوحى جلاكسى تاب Samsung Galaxy Tab .

و كانت أبل قد طالبت المحكمة بأصدار قرار حظر بيع مبدئى بمنع بيع جهاز سامسونج جلاكسى تاب فى الولايات المتحدة المريكية لحين أن يتم الفصل فى القضية , ولاكن المحكمة أصدرت أمس الجمعة برفض هذا الطلب مع أستمرار القضية و كان تبرير القضاة ” نحن لا نرى كيف يستطيع حكم حظر مبدىء لمبيعات سامسونج جلاكسى تاب بحماية أبل من الأضرار ”

و فى حين أنه لم يصدر حتى الأن أى تعليق من أبل على الحكم سارعت شركة سامسونج إلى أصدار تصريح تبين به سعادتها بالحكم , و أن الحكم يبين مدى عدم جدية دعوة أبل القضائية .

فى الحقيقة وبدون تحيز أنا أرى أن أبل هى قائدة الأختراعات فى عالم التقنية خلال الأعوام السابقة الماضية , وقد تم تقليد منتجاتها من قبل جميع الشركات , فأبل هى أو من عرفت العالم بأجهزة الهواتف الذكية التى تعمل باللمس عن طريق جهازها الأيفون , و أيل هى من صنعت سوق جديد يسمى بسوق الأجهزة اللوحية عن طريق جهاز الأيباد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *