قام شخص لقب نفسه بأسم Egy-Muslim بأختراق موقع جريدة أخبار اليوم ردا على الكاريكاتير السافر والذى قام فيه الصحفى المعروف أحمد رجب بأهانة  السلفين و المنقابات , و الحقيقة أن الكاريكاتير لا يهين فقط السلفين والمنتقبات ولاكن يهين الأسلام بصفة عامة وجميع علامة التدين الظاهرة من لحية و نقاب وحتى الزى الأسلام .

أختراق موقع أخبار اليوم ردا على كاريكاتير أحمد رجب السافر

الكاريكاتير و الزى يصور أثنين من الحشاشين و أخرى عاهرة يتحدثون فيها بمنتى الوقاحة و السخرية من الزى الأسلامى , و أعلن الشخص الذى قام بأختراق الموقع على صفحة الموقع أن مثل هذا الكلام لو وجه لديانة أخرى غير الأسلام و المسلمين لأشتعلت المظاهرات والأحتجاجات فى كل مكان .

كما أعلن Egy-Muslim أن حرية الرأى أصبحت مكفولة فقط فى حال السخرية من الأسلام والمسلمين , و أعلن أنه إذا كانت الصحافة تنادى حقا بحرية الرأى فأين حرية الرأى فى السخرية من الأسلام والزى الأسلامى أم أن حرية الرأى توجد فقط فى حالة لبس الملابس الخليعة.

و كان مجمموعة من شباب حزب مصر الثورى قد تقدموا ببلاغ للناائب العام ضد كلا من مصطفى حسين و أحمد رجب بقيامهما بالإساءة للدين الأسلامى من خلال الكاريكاتير المسىء. وكان مصطفى حسين قد دافع عن نفسه بأن قال أنه لم يكن يقصد السخرية من السلفيين أو الدين الأسلامى و لاكن الكاريكاتير يعبر عن شخصية أنتهازية تدعى كامبورة ( الشخصية التى على لسانها الحديث) , والتى تريد أنتهاز رواج الفكر السلفى فى الفترة الحالية لتحقيق منافع شخصية عن طريق التشبه بالسلفيين .

صورة-كاملة-لموقع-أخبار-اليوم-أثناء-أختراقه-بواسطة-Egy-Muslim-ردا-على-الكاريكاتير-المسىء-للصحفى-أحمد-رجب

2 Comments

  • صلاح أبو يوسف, 9 يونيو, 2011 @ 2:14 ص Reply

    اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك وأنتقم منهم شر انتقام

    • Doc Ali I7V, 9 يونيو, 2011 @ 12:06 م Reply

      ربنا يهدينا ويهديهم ويصلح حال المسلمين يا رب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *