توقعات سوق الهواتف الذكية الأمريكية خلال النصف الأول لعام 2011

0 17

توقعات سوق الهواتف الذكية الأمريكية خلال النصف الأول لعام 2011

أظهرت أستطلاعات الرأى التى قامت بها شركة الأبحاث التسويقية Nielsen Wire عن أى الأكثر طلبا فى السوق الأمريكية فى عام 2011 خلال الفترة من يناير إلى مايو من نفس العام زيادة الطلب من قبل المستهلكين على الهواتف الذكية التى تعمل على أنظمة جوجل حيث أن نسبة 33% من المستهلكين أبدوا رغبتهم فى أجهزة هواتف ذكية تعمل على أندرويد بزيادة قدرها 6% عن أستفتاء العام الماضى والتى كانت نسبة الراغبين فى أجهزة تعمل بنظام أندرويد فيه 26% , بينما الراغبين فى شراء أيفون أبل بما أنه الجهاز الوحيد الذى يعمل بنظام Apple OS كانت 31%.

 

وبالنسبة للعام الماضى والتى كان عدد الراغبين فى شراء أجهزة أيفون أبل فيه كانت 33% فقد خسرت أبل شريحة صغيرة من السوق بنسبة 2% و بالطبع بما أن هذه الأستفتاءات غالبا لا تكون دقيقة بنسبة 100% فهذه النسبة لاتذكر , الطامة الكبرى هنا لأجهزة التى تعمل على نظام بلاك بيرى BlackBerry OS حيث أن التوقعات أظهرت خسارة شريحة من السوق بنسبة 2% حيث أن عدد الراغبين فى  أمتلاك أجهزة تعمل على نظام بلاك بيرى العام الماضى كانوا بنسبة 13% من أجمالى السوق ولاكن توقعات العام الحالى أظهرت أن نسبة 11% قد ترغب فى شراء أجهزة تعمل على نظام بلاك بيرى وبالنسبة للشريحة الصغيرة التى كانت تستحوذ عليها الهواتف التى تعمل بنظام بلاك بيرى 13% العام الماضى تعتبر 2% نسبة كبيرة مقارنة ب أبل .

 

أما الهواتف التى تعمل على نظام مايكرسوفت  ويندوز فون 7 فيستمر الحال من سىء إلى أسوء رغم كل التغيرات والأصدات التى قامت بها مايكروسوفت العام الماضى من أطلاق نظامها الجديد ويندوز فون 7 ومن تشجيع مصنعى الهواتف الذكية على أنتاج أجهزة متميزة تعمل على نظامها حيث أصبحت نسبة الراغبين فى شراء أجهزة هواتف ذكية تعمل على نظام ويندوز فون 7 6% مقارنة بالعام الماضى والتى كانت النسبة فيه 7% بخسارة 1% من الشريحة السوقية .

 

أوضح الأستطلاع أيضا  أن الأجهزة التى تعمل على نظام بالم Palm/WebOS خسرت نسبة 1% من شريحتها السوقية ليصبح عدد الراغبين فى شراء أجهزة تعمل على هذا النظام 1% , كما أظهر عدم أمتلاك أجهزة الهواتف الذكية التى تعمل على نظام سيمبيان أى نسبة فى سوق الهواتف الذكية فى الولايات المتحدة الأمريكية .

 

طبعا الحال مختلف كثيرا بالنسبة للوطن العربى عامة و مصر بصفة خاصة حيث أن الهواتف التى تعمل على نظام سيمبيان لازالت تمتلك النصيب الأكبر من الشريحة السوقية, ومازال العديد يرغب فى شراء أجهزة النوكيا حيث أن كلمة نوكيا فى مصر تعنى الجودة و سهولة التداول بالبيع والشراء .

قد يعجبك ايضا اقرأ لنفس الكاتب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق